جينج زهو رئيس الشركة الصينية لـ «المال » : ‏Pintec تدرس العمل بالسوق المصرية

Part of the

series

تدرس شركة  Pintec الصينية، المتخصصة فى الحلول المالية التكنولوجية، دخول السوق المصرية ضمن خطتها التوسعية .

وقالت جينج زهو، رئيس الشركة، إنها زارت مصر على رأس وفد من الشركة فى سبتمبر الماضى، والتقت مسئولى البنك المركزى وعدداً من البنوك والمؤسسات المالية، لبحث ما يمكن أن تقدمه الشركة للسوق المصرية من حلول تكنولوجية .

وأكدت فى حوار خاص لـ«المال»، على الفرص الكبيرة المتاحة أمام السوق المحلية للتوسع فى مجال التكنولوجيا المالية، والتى تعتبر أحد الحلول الناجزة لتحقيق الشمول المالى، وزيادة نسبة المتعاملين مع البنوك، لاسيما مع انتشار الهواتف الذكية بنسبة كبيرة، واستحواذ فئة الشباب على النسبة الأكبر من عدد السكان، الأمر الذى يمهد لانتشار الحلول التكنولوجية فى المستقبل .

وأوضحت أن الشركة قامت بالعديد من الدراسات حول السوق المحلية والفرص المتاحة بها، وتستهدف خلال الفترة المقبلة ترجمة اللقاءات التى تمت مع المسئولين فى مصر إلى فرص حقيقية للتعاون، خاصة وأن التوسع على مستوى التكنولوجيا المالية يشهد دعمًا من القيادة السياسية للدولة والإجراءات التنظيمية التى يصدرها البنك المركزي، بجانب زيادة الاهتمام بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وهى من القطاعات الهامة التى نعمل على توفير الحلول المناسبة لها .

تأسست الشركة الصينية عام 2013، ونجحت فى التوسع بثمانية دول بمنطقة جنوب شرق آسيا، كما تستهدف التوسع خلال الفترة المقبلة فى أوروبا، بجانب مصر التى تعتبر أول دولة عربية وأفريقيا مستهدفة من الشركة، كما أدرجت بنجاح فى بورصة ناسداك الأمريكية خلال أكتوبر المقبل، وتبلغ قيمتها السوقية فى الوقت الحالى نحو 500 مليون دولار .

وأضافت جينج زهو أن شركتها تقدم عددًا من الحلول التكنولوجية التى تمكن المؤسسات المالية والمصرفية من الوصول للفئات المستهدفة، بل وضم شرائح مختلفة من المجتمع ضمن منظمومة الخدمات المالية، لافتة إلى أنها تقدم حلولا تكنولوجية للقروض الشخصية وإدارة الثروات، والقروض الاستهلاكية، وقروض المشروعات الصغيرة والمتوسطة، إلى جانب منتجات التأمين .

يشار إلى أن العامين الماضيين شهدا تطورات غير مسبوقة على مستوى الاستعدادات التى تقوم بها الدولة للتوسع فى خدمات الدفع الإلكتروني، وميكنة المدفوعات الحكومية والخاصة، كما يسعى البنك المركزى لإطلاق أول استراتيجية وطنية للتكنولوجيا المالية يستغرق تطبيقها 3 سنوات .

ومن المقرر أيضًا أن يقر البنك المركزى قريبًا تعليمات جديدة لنظم الدفع تتيح الإدخار والاقتراض من خلال محفظة الهاتف المحمول، وتعليمات للخدمات المصرفية الإلكترونية، مثل ماكينات الصراف الآلي  ITM ، بجانب إصدار أول تعليمات من نوعها فى مصر لخدمات الوكالة المصرفية، والتى تتيح لشركات الدفع الإلكترونى تقديم الخدمات المصرفية .

وأضافت أن الشركة يقتصر دورها على توفير الحلول التكنولوجية الآمنة، وفقًا للإطار التشريعى والرقابى فى كل دولة، موضحة أن عدد العمليات التى تتم شهريًا تبلغ نحو 2-3 ملايين معاملة فى الوقت الحالي .

وفيما يتعلق بمؤسسين الشركة قالت جينج زهو، إن الشركة يساهم فيها عدد من المستثمرين الصينيين، إلى جانب شركة تشاومى للهواتف الذكية، ومنصة التواصل الاجتماعى الصينية «سيناي«، بجانب بنك فى جنوب أفريقيا، وصندوق استثمار فرنساوى .

حققت الشركة إيرادات بنهاية الربع الثالث بنحو 35.9 مليون دولار بزيادة سنوية %43.4 كما حققت زيادة فى إجمالى الربح بنحو %120.8 ليصل إلى 18.3 مليون دولار، بينما سجل الربح التشغيلى نحو 3.5 مليون دولار بنهاية الفترة، وفقًا للقوائم المالية المعلنة .

وعقب صدور أول قوائم مالية عقب الإدراج فى بورصة ناسداك، أكد وى وي، الرئيس التنفيذى للشركة، أن  Pintec مُستمرة فى تدعيم حلول الذكاء الاصطناعى والبيانات الضخمة لتوفير مزيد من الحلول التكنولوجية المالية لعملاء الشركة، لافتًا إلى أن الشركة تعمل على زيادة كفاءة الخدمات الحالية المقدمة للعملاء، بالتوازى مع التوسع للوصول لعدد أكبر من المؤسسات المالية .

وتطرقت جينج زهو، إلى عدد العملاء قائلة: لدينا نحو 28 مليون عميل قاموا بالتسجيل على المنصة الإلكترونية للشركة، منهم نحو 5 ملايين حصلوا بالفعل على قروض من مؤسسات مالية مختلفة عبر الحلول المالية التى تقدمها  PinTec ، بلغت قيمتها نحو 4.5 مليار دولار .

وأوضحت أن الشركة قامت بعقد شراكات مع نحو 68 مؤسسة مالية تستخدم حلولها التكنولوجية، وذلك بنهاية سبتمبر الماضي، كما يوجد نحو 188 ألف مستخدم لحلول إدارة الثروات، بقيمة 800 مليون دولار .

ونوهت إلى أن الشركة استطاعت تطوير عدد من الحلول للتأكد من سلامة الأوراق والمستندات التى يتم تداولها عبر المنصة الإلكترونية، خاصة بالنسبة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة للتغلب على أى محاولات تحايل أو تزوير، موضحة أن من أهم المشكلات التى تواجه تمويل مثل هذه النوعية من المشروعات هو ارتفاع تكلفة توفير التمويل للعملاء الصغار والبحث عنهم، ولذلك فإن الحلول التكنولوجية مثل تلك التى توفرها الشركة تقلل من الأعباء والتكاليف التى تتحملها البنوك .

وحول أهم المحاور التى ساهمت فى نجاح التجربة الصينية فى مجال التكنولوجيا المالية، قالت إن هناك 3 عوامل ساهمت فى هذا الأمر أهمها التطور المتسارع فى صناعة الهواتف الذكية، والتى أصبحت فى متناول معظم فئات المجتمع الصيني، وثانيًا انتشار مواقع التجارة الإلكترونية مثل موقع على بابا وغيرها، وثالثًا تطوير العديد من حلول الدفع الإلكترونى عبر الهواتف الذكية، والمنصات الإلكترونية المختلفة لتنشيط عمليات التجارة الإلكترونية .

وأصدر البنك الدولى تقريرًا خلال العام الماضى حول الشمول المالى فى الصين، وقال إنها حققت نجاح ملحوظ فيما يتعلق بهذا الأمر خلال 15 عامًا، على مستوى الجهود التى قامت بها المؤسسات المالية لضم القطاع غير الرسمي، وتحقيق ثورة فيما يتعلق بخدمات التكنولوجية المالية بوجود مشغلين كبار ساهموا فى توفير الحلول لخدمات الإدخار والإقراض والتأمين للعملاء، مع مراعاة التوازن بين الاستثمارات التى يتم ضخها والمخاطر المحتملة .

By

Almal News

|

February 7, 2019

You might also like

Faithful Five: Expanding Into the MENA Market
Bloomberg Daybreak: Extent of China Text Changes a Reason for Concern on Trade Deal: Lehr
Quick Take: Belt and Road Forum Attempts to Address Growing Criticism

Related Articles

INTERVIEW: Can fintech help Egypt achieve financial inclusion?
PINTEC President Zhou Jing Lays Out Vision for Financial Inclusion at Banking Tech North Africa

More posts from this series:

No items found.